News

News (4)

خاطبت صباح اليوم أمينة أمانة المكتبات ممثلة مدير جامعة نياﻻ ،الدكتورة ندى عباس اﻷمين، فعاليات إفتتاح ( دورة العيادة القانونية) التي نظمها مركز الدرسات القانونية وحقوق اﻹنسان التابع لكلية الشريعة والقانون جامعة نياﻻ ،بالتعاون مع برنامج اﻷمم المتحدة اﻹنمائي (برنامج اﻻتصال الوﻻئي جنوب دار فور قسم حقوق اﻹنسان وسيادة القانون)،مبينة في كلمتها أهمية قيام مثل هذة الدورة التى تعمل على نشر الوعي القانوني بين الناس،خاصة في ظل  الفترة اﻹنتقالية التي رفعت شعار ( حرية -سﻻم وعدالة) ،وأن مركز الدراسات القانونية،يعتبر من أنشط المراكز التي تطل بها الجامعة علي المجتمع ،وتدريب وتأهيل  كوادره في المجاﻻت القانونية،شاكرة اﻷمم المتحدة  على  مساهمتها  فى إنشاء المركز ودعم برامجه، المختلفة،مبدية   وقوف اﻹدارة  مع المركز  حتى ينفذ  برامجه.
             إلى ذلك أبان مدير مركز الدراسات القانونية وحقوق اﻹنسان  الدكتور ياسين حسن محمد عثمان،أن الدورة إستهدفت عشرين متدربا من  طﻻب كلية القانون والشريعة لتزويدهم  بمفاهيم العيادة القانونية ،توطئة  لتطبيقها في معسكرات النزوح بجنوب دارفورعقب إنتهاء   الدورة، التي تستمر لمدة خمسة أيام في الفترة (13-17سبمتمبر 2020)حيث تقدم  خﻻلها ست أوراق علمية (مبادئ حقوق اﻹنسان ،سيادة حكم القانون ،الجندر،،حقوق المرأة،حقوق الطفل وتقديم العون القانوني).
        من جانبها أوضحت الأستاذة  رحاب حسن ممثلة برنامج اﻷمم المتحدة اﻹنمائي اﻻتصال الوﻻئي( UNDP/SLF) أن العيادة القانونية برنامج يتعلق بحقوق اﻹنسان وسيادة حكم القانون وكل ما يندرج تحتهما من مفاهيم حقوقيه، وسبق للأمم المتحدة إقامتها   في بعض وﻻيات دافور،لكن ﻷول مرة  تقام في جنوب درافور( جامعة نياﻻ)، آملة أن تلعب العيادة  دورا رائدا في نشر الوعي القانوني بالوﻻية.



استقبل مدير جامعة نياﻻ المكلف/الدكتور محمود آدم داؤد بمكتبه صباح اليوم، وفد القافلة الصحيةلمجلس اﻷحزاب السياسية والحركات الموقعة علي السﻻم،وضم الوفد سيف الدين آدم صالح اﻷمين العام،ومزمل عبدالمجيد عبدالحمبد( الجبهة الثورية) يرافقهم المقدوم صﻻح الدين محمد الفضل ،هذا وعقد سيادته إجتماعا مطوﻻ مع الوفد في حضور مدير وحدة العﻻقات الخارجية (عضو اللجنة الصحيةبالجامعة)و أمينة أمانة المكتبات الدكتورة ندى عباس اﻷمين ،وقدم الوفد شرحا وافيا ﻷهداف زيارة القافلة الصحية إلى جامعة نياﻻ،والتى هدفت إلى تقديم بعض المعينات الصحية (كمامات،معقمات و ،أجهزة قياس حراري) دعما منها في إستقرار العام الدراسي.
من جانبه قدم مدير الجامعة تنويرا ضافيا للوفد عن الجامعة ومشروعاتها المستقبلية والتحديات التي تواجه تنفيذ تلكم المشروعات مبينا أن الجامعة مشرعة أبوابها لكل من يريد أن يقدم لها دعما،مشيرا إلى وضع الجامعةحزما من البرامج التى تخدم قضايا المجتمع والسﻻم،عبر مراكزها وكلياتها المتخصصة لخدمة المجتمع.
وبنهاية اﻹجتماع قام الوفد بتسليم الجامعة بعض المعينات الصحية
وطاف علي أقسام المكتبة المركزية.

؟؟؟إعلام الجامعه... ابو حريره ؟؟؟

التعليم العالي : الطلاب والاشخاص ذوي الاعاقة ضمن سياسة الانصاف والعدالة في استراتيجية الوزارة القادمة . -----------------------ناشدت وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بروفيسور انتصار صغيرون مؤسسات التعليم العالي على اهمية دعم وتشجيع الاشخاص ذوي الإعاقة والاهتمام بتلبية احتياجاتهم ورغباتهم في فرص الدراسة الجامعية ضمن سياسة الانصاف والعدالة كهدف استراتيجي قادم يحفظ ويحقق المساواة دون تمييز ، ذلك حسب رغباتهم وميولهم الدراسية ، جاء ذلك لدى لقائها بوزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ ، في حضور وكيل الوزارة بروفيسور سامي شريف ، مؤكدة على اهمية مراجعة سياسة التعليم العالي في قبول شريحة  الاشخاص ذوي الإعاقة في المرحلة المقبلة مع تأمين تهيئة البيئة الجامعية الملائمة التي تساعد على حركتهم ودراستهم واحتياجاتهم بكل يسر وسهولة ، من جانبها اكدت وزيرة العمل والرعاية الاجتماعية لينا الشيخ بأن هناك تحديات كبيرة تقع على عاتق الاشخاص ذوي الاعاقة في تحصيلهم الاكاديمي ، تمثل اولوية نعمل على تذليلها سوياً مع التعليم العالي والجامعات في طرق التحصيل وتوفير المواد التعليمية باللغة الميسرة ، مع مرونة طرق التواصل مع الآخرين في لغة الإشارة عبر الترجمة في الجامعات او مرافق الدولة الخدمية الاخرى ، مؤمنة على اهمية تطوير هذا الجانب لتفاعلهم بكل سهولة مع شرائح المجتمع

students and persons with disabilities within the policy of equity and justice in the next Ministry's strategy. The Minister of Higher Education and Scientific Research, Professor Intisar Saghiroun appealed to higher education institutions on the importance of supporting and encouraging people with disabilities and paying attention to their needs and desires for university study opportunities within the policy of fairness and justice as an upcoming strategic goal that preserves and achieves equality without discrimination, according to their desires and academic inclinations. This came upon her meeting Minister of Labor and Social Development, Lina Al-Sheikh, in the presence of the Undersecretary Professor Sami Sharif, stressing the importance of reviewing the policy of higher education in accepting the segment of people with disabilities in the next stage while ensuring the creation of an appropriate university environment that helps their movement, study and needs in an easy and easy way. For her part, she emphasized Minister of Labor and Social Welfare, Lina Al-Sheikh, said that there are great challenges that fall on the shoulders of persons with disabilities in their academic achievement, a priority that we work to overcome together with higher education and universities in the methods of achievement and the provision of educational materials in the accessible language, with the flexibility of methods of communication with others in sign language through translation In universities or other state service facilities, insured on the importance of developing this aspect for Interact with ease with segments of society

خدمات الطلاب

 

Contact Infomation

  • Nyala -Sudan
  • ( +123 ) 4 567 8900 - ( +123) 5 685 1024

 

The Four Seasons App

 

Top
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…